Mp3 Icon

باندهاش واعجاب

  1. بواسطة: يوسف جاد ، ترنيم: ماهر فايز
  2. 3,997
  3. الحجم: 8.5 MB
  4. تاريخ الاضافة: 16/01/2014
  تحميل   اضف الى البوم (قائمة)
  كلمات الترنيمة
URL:
HTML code:
Forum code:
Embed:
Autoplay
القرار
بإندهاش وإعجاب بإجلال وخشوعْ
نصرخ عجيب أنت أيها الرب يسوعْ

حل في حضن البتول ولم يفارق حضن الاب
نزل الينا عمانوئيل وهو ماكث في العلاء

الذي نزل هو الذي صعد وكان في عرشه
نزل ولم يخل السماء وصعد ولم يتركنا

الذي يُكوِّن الأجنة في البطن
صار جنينا ولفّوه بأقمطة من قطن

من ليس له بدءِ وإسمه قبل الشمسِ
أتى في ملءِ الزمان وهو الآتي والأمسِ

قال يوحنا سيأتي بعدي من كان قبلي
حمل الله القدوس جاء يعمّد من قِبلي

الخفيُّ قد تجلّى والغني قد افتقرْ
ننطق بعظمته ولا يوصف لأنه سرّْ

الجالس فوق الشاروبيمْ أخلى نفسه من المجدْ
النار الآكلة اقترب منّا في جسدْ

المجوس رأوه طفل وسجدوا له كَربّ الكلْ
عاش بيننا كإنسان وكَإله كان يعملْ

جاع وعطش كإنسان وأشبع وروى وأراحْ
نام كأبناء الجسد وكالله انتهر الرياحْ

مشى على الأرض كبشرْ وعلى المياه كالمتعالْ
وبكى عند القبر وقالْ للميت أخرج في الحالْ

مخدومُ الملائكة وكلّ جند السماءْ
صار خادمَ الخلاصْ لكلّ البشر الخطاةْ

حاكموا قاضي القضاة وقَبلَ مع أنه البارْ
حُسبَ في عداد الخطاة ليَحسبنا مع الأبرارْ

ألبسوه تاج شوك وهو متوّج الملوك
ضُرب على الرأس كعبدٍ ليرفع رأس العبيد

أيُهان العظيم؟ ... أيُذل المُمجد؟
أيوضع المرتفعُ؟ ... يا لعظم حبك!!!

اتضع هذا العظيم ليَرفع المتضعينْ
قَبِل أن يُربط ويُقيّد ليفكَّ المقيّدينْ

الأيدي التي صَوّرت آدم وشفَت الجميعْ
سُمّرت على الصليب وشُوّه الوجه البديعْ

عُلّق منْ ثبّتَ الأرض لأقدام الإنسانْ
وارتفع فوق الصليب الذي رفع الأكوانْ

مات بإرادتهِ ودُفِن باختياره
وقام بقوّته وصعد بقدرته

وهو كائن معنا وسيأتي بمجدهِ
لإفتداء المُقتنى لنمجدهُ الى الأبدِ